اطبع البورصة تنتظر طرح 15% من " بنك الإسكندرية"   (19-10-2006)
توقعات بالطرح مطلع العام المقبل
بعد انتهاء مارثون بيع بنك الاسكندرية والذي آل الي بنك سان باولو الايطالي بقيمة تجاوزت 6ر1 مليار دولار بدأ الحديث يتزايد في البورصة المصرية حاليا عن عملية طرح حصة الـ 15% من اجمالي اسهم البنك البالغة 160 مليون سهم لتعادل النسبة تقريبا نحو 24 مليون سهم سواء حول سعر الطرح او عملية الاكتتاب وتأثير مناخ الاكتتابات بشكل عام علي البورصة وعمليات التسييل والصعود المصاحب للسوق وغيرها من الاجوا ء التي تصاحب الاكتتابات خاصة بعد ان اصبح المستثمرون في البورصة المصرية اكثر خبرة بالاكتتابات، لكن السؤال الاكثر الحالا هل سيكون التاُثير الاكبر علي اسهم قطاع البنوك ام السوق ككل وهو ما ستسفر عنه الفترة المقبلة.
محسن محمود
في البداية .. يبلغ رأسمال بنك الإسكندرية 800 مليون جنيه موزعة علي 160 مليون سهم بقيمة اسمية قدرها 5 جنيهات للسهم الواحد، ويبلغ إجمالي ميزانية بنك الإسكندرية 4ر38 مليار جنيه بنهاية عام 2005، ويبلغ إجمالي القروض الممنوحة للقطاعات المختلفة 7ر16 مليار جنيه .
وسجل إجمالي الاستثمارات المالية للبنك زيادة ملحوظة ليصل إلي نحو 2ر17 مليار جنيه بمعدل نمو 1ر21% ..فيما ارتفع معدل كفاية رأس المال بنسبة 1ر16% ليصل إجمالي حقوق المساهمين إلي نحو 3ر1544 مليون جنيه في نهاية يونيو عام 2005 الماضي.
يقول محمد رشدي نائب مدير إدارة المحافظ ببنك قناة السويس ان البورصة المصرية كانت تترقب خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان صفقة جديدة هي صفقة بيع بنك الإسكندرية والتي سيمتد تأثيرها الي البورصة ككل وليس قطاع البنوك فقط مشيرا إلي ان الصفقة تخص الاقتصاد المصري بشكل عام وتأثيرها سينعكس علي جميع وحدات وقطاعات الاقتصاد.
واضاف ان نجاح صفقة المحمول الثالثة دفعت البورصة الي استعادة اتجاهها الصعودي القوي والتصحيح من أوضاعها وهو نفس الحال قد تفعله صفقة بيع بنك الإسكندرية.
ولفت الي ان قطاع البنوك بدأ يستجيب لأنباء الصفقة حيث زادت غالبية اسهم القطاع في الأسبوع الماضي، كما شهدت اسهم المصارف المتداولة ببورصة لندن شهدت خلال جلسة الجمعة الماضية ارتفاعات قوية خاصة شهادات البنك التجاري الدولي-مصر حيث عادل سهمه 53 جنيها مقابل 49 جنيها سعره في سوق الأسهم المحلية.
اسهم البنوك
واشار الي ان البنوك الاخري تزخر أيضا بالأنباء الإيجابية الخاصة بها حيث تم دمج بنكي المصري الأمريكي وكاليون مصر في كيان جديد هو كريدي اجريكول ــ مصر إضافة إلي دمج بنكي الأهلي سوسيتيه جنرال ومصر الدولي في كيان واحد، مشيرا الي ان هناك عدد من الاستحواذات التي يتم التجهيز لها حاليا والتي ستؤدي الي القيام بعمليات إعادة هيكلة للمحافظ الاستثمارية المهتمة بقطاع البنوك في البورصة المصرية، خاصة وان ذلك يتزامن مع العديد من الأنباء الإيجابية التي تترقب القطاع في الفترة المقبلة وسط تفاؤل من قبل المستثمرين في السوق بمزيد من النمو لمعظم أسهم القطاع بعد زيادة الأصول المصرية وتدفق الاستثمارات الأجنبية.
وتوقع رشدي ان يستمر نشاط قطاع الاتصالات بالبورصة بقيادة سهم المصرية للاتصالات وسط تفاؤل بتحقيق الشركة ارباحا ايجابية عن الربع الاول من عامها المالي الحالي بعد التعديلات في اسعار خدماتها اضافة الي عائداتها من حصتها في فودافون-مصر.
واشار الي ان اسهم النسيج ربما تستمر في حركتها الهادئة والعرضية خلال الفترة المقبلة خاصة بعد تحولها الي اسهم مضاربات في كثير من الاحيان مع غياب الانباء الجديدة داخل القطاع، والترقب بشأن صفقات البيع الموجودة به، وراي ان اسهم قطاع الاسكان ستسمر في نشاطها القوي في الفترة المقبلة.
اعادة الهيكلة
من جانبه أوضح عصام خليفة عضو مجلس إدارة شركة الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار أن الفترة الحالية تشهد عمليات إعادة هيكلة لن تؤثر علي اسهمه فقط بالبورصة ولكن علي الجهاز المصرفي ككل، حيث تم دمج بنكي المصري الأمريكي وكاليون مصر في كيان جديد هو كريدي اجريكول ــ مصر إضافة إلي دمج بنكي الأهلي سوسيتيه جنرال ومصر الدولي في كيان واحد.
وأشار ان من ضمن الأنباء الإيجابية داخل القطاع إعلان البنك التجاري الدولي عن تأسيس تحالف استراتيجي في قطاع الخدمات المالية مع رجل الأعمال نجيب ساويرس ومجموعة مستثمرين عرب ومصريين.
وأوضح انه تمت أيضا زيادة رأسمال البنك التجاري الدولي ــ مصر من خلال توزيع اسهم مجانية بواقع سهم مجاني لكل سهمين أصليين، مشيرا إلي ان تنفيذ صفقات استحواذ علي بنك الإسكندرية التجاري والبحري لصالح بنك الاتحاد الإماراتي وعلي بنك الدلتا الدولي لصالح كونسرتيوم خليجي سيؤدي إلي تلاشي أسهمهما من السوق.
ولفت إلي ان هذه الاستحواذات ستؤدي إلي القيام بعمليات إعادة هيكلة للمحافظ الاستثمارية المهتمة بقطاع البنوك في البورصة المصرية، خاصة وان ذلك يتزامن مع العديد من الأنباء الإيجابية التي تترقب القطاع في الفترة المقبلة.
و أشار معتصم الشهيدي المدير التنفيذي بشركة تروبيكانا لتداول الأوراق المالية ان اسهم قطاع البنوك تتحرك حسب حالة كل بنك وليس حسب أسعار الصفقات موضحا ان معدلات الربحية هي المقياس الرئيسي لحركة الأسهم في البورصة خاصة بعد تحقيق أغلب الاسهم داخل القطاع لارباح قياسية في مقدمتها تحقيق البنك الأهلي سوسيتيه جنرال نمو قياسي خلال النصف الأول لعام 2006 بمعدل 62.22% حيث سجلت صافي ربح قدره 248.09 مليون جنيه مقارنة بنحو 152.929 مليون جنيه عن الفترة المقابلة لعام 2005.
وقال عيسي فتحي رئيس مجلس إدارة المجموعة الاستراتيجية لتداول الأوراق المالية مع الرأي السابق مؤكدا ان أسعار اسهم البنوك تعد الأكثر جاذبية مقارنة باسعار اسهم البنوك في الأسواق الإقليمية وذلك بسبب ارتفاع ارباح النصف الأول لمعظم اسهم القطاع مما يحد من صعود مضاعف ربحيتها.
تفاؤل
وأشار إلي ان هناك تفاؤلا من قبل المستثمرين في السوق بمزيد من النمو لمعظم اسهم القطاع خلال الفترة المقبلة بعدزيادة الأصول المصرية وتدفق الاستثمارات الأجنبية خاصة بعد فوز اعمار الإماراتية بمشروع سيدي عبد الرحمن بمبلغ المليار جنيه كذلك بعد وصول ثمن رخصة المحمول إلي أكثر من 16.7 مليار جنيه.
وأكد ان قطاع البنوك يمر حاليا بالظروف التي مر بها قطاع الأسمنت في الماضي والمتمثلة في عمليات الاستحواذ والخصخصة التي ستؤدي إلي تراجع حجم سيولة القطاع داخل السوق مما يقلل من وضعها النسبي.
وطالب بضرورة الإسراع بطرح حصة من بنك الإسكندرية في البورصة حتي يحافظ القطاع علي وزنه النسبي داخل مؤشرات السوق لتكون أيضا خطوة مشجعة لطرح حصص إضافية من البنوك العامة الأخري.
واتفق علي ان طرح حصص من البنوك العامة في البورصة يعد فكرة جيدة للحفاظ علي مكانة القطاع المصرفي في البورصة إلا انه طالب بضرورة الإفصاح والشفافية الكاملة بشأن المراكز المالية وهياكل البنوك وموقف الديون والأرصدة الدائنة والمدينة والمتعثرة والتي تعاني منها اغلب تلك البنوك العامة قبل الإقدام علي مثل هذه الخطوة حتي يتم وضع الصورة كاملة أمام المستثمرين.
ومن جانبه أشار بيتر سمير المحلل المالي مؤكدا انه علي الرغم من ارتفاع ارباح القطاع وتوافر الأنباء الإيجابية بشأن مستقبل القطاع إلا ان ما يؤخذ علي القطاع هو بطء تطبيق برنامج الخصخصة داخل القطاع بسبب تملك البنوك الحكومية لحصص في بنوك خاصة، وبالتالي يتعين التخلص من هذه الحصص قبل الاستمرار في عملية الخصخصة وفي هذا الإطار فقد قام بنك مصر ببيع حصته في مصر الدولي في الصيف الماضي لينشأ أكبر بنك قطاع خاص في البلاد، وفي ديسمبر باع بنك مصر حصته في البنك المصري الروماني، والمتوقع ان يشهد العام الحالي مزيدا من الخطوات.
نشاط الافراد
من جانبه.. توقع احمد عبد المنعم /أحد المتعاملين / أن تستمر حالة النشاط للبورصة المصرية في بداية الأسبوع المقبل مشيرا الي ان صفقة المصرية للاتصالات وفودافون-مصر نجحت في القضاء علي الحالة النفسية السيئة التي سيطرت علي غالبية المستثمرين الأفراد.
وقال ان الصفقة نجحت في ضخ اكثر من 4 مليارات جنيه داخل السوق وهي الحصة التي كانت تمثل مساهمة الأفراد وصناديق الاستثمار في فودافون-مصر، مشيرا الي ان المساهمين الأفراد في فودافون-مصر ضخوا فائض السيولة الناتج عن الصفقة في قطاعات السوق المختلفة خاصة سهم المصرية للاتصالات الذي شهد عمليات شراء محمومة من قبل صناديق ومحافظ استثمارية محلية وأجنبية كبدل عن سهم فودافون وذلك بهدف الحفاظ علي الوزن النسبي لاسهم القطاع في هذه المحافظ.
واشار الي ان نشاط سهم المصرية للاتصالات قد ينعكس إيجابيا علي بقية اسهم القطاع في السوق خاصة سهم راية القابضة للاتصالات التي ترتبط هي أيضا بصفقة استحواذ علي نحو 51% من اسهم وحدتها" راية للاتصالات" لصالح فودافون بما يعني احتمالات وجود شراكة ضخمة بين راية والمصرية وفودافون خلال الفترة المقبلة مما ساهم في انتعاش سهم راية بالسوق خلال تعاملات الأسبوع الماضي.
ورأي عبد المنعم أن قطاع الغزل والنسيج بقيادة سهم العربية لحليج الأقطان قد خيب ظن المستثمرين الذين انتظروا كثيرا حدوث نشاط قوي لاسهم القطاع لكن لم يحدث ذلك حتي الآن.
أشار إلي أن شرك العربية لحليج الأقطان أعلنت عن العديد من التوسعات والاستحواذات داخل القطاع وخارجه لكنها لم تعلن عن شئ حتي الآن، كما جاء كوبون الأرباح الذي وزعته الشركة والبالغ 21 قرشا فقط مخيبا أيضا للآمال حيث كان من المتوقع ان يكون حجم التوزيع أعلي من ذلك بكثير.
وراي ان اسهم القطاع قد تتحرك بشكل عرضي خلال الفترة المقبلة حتي يتم اضافة اسهم اكتتاب سهم العربية وبوليفارا وظهور انباء جديدة بشأن صفقتي بيع حصص المال العام في كل من شركتي كابو والإسكندرية للغزل.
قطاعات السوق
واوضح ان قطاع الإسكان والعقارات يشهد حاليا عمليات إعادة هيكلة وتبديل في مراكز القيادة داخل القطاع حيث تسلم سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار(سوديك) راية القيادة لاسهم القطاع من سهم مدينة نصر للإسكان وذلك بدعم من الأنباء الإيجابية التي تنتظرها الشركة سواء علي صعيد زيادة رأسمالها إلي 500 مليون جنيه خلال الأسابيع القليلة المقبلة أو توسعاتها ومشروعاتها المتعددة.
ونوه بان اسهم القطاع الأخري مثل المتحدة للإسكان والقاهرة والشمس للإسكان يوجد بشأنها أيضا أنباء إيجابية منها زيادات رؤوس الموال بعضها مثل الشمس والقاهرة إضافة إلي التفاؤل بعملية تجزئة سهم المتحدة.
اطبع